السبت، 22 يوليو، 2017

مصراوي:: بالتفاصيل.. الآثار تبدأ برامجها التعليمية الصيفية بالمتاحف

كتبت- نسمة فرج:
تبدأ وزارة الآثار برامجها التعليمية التي يقيمها قطاع المتاحف في جميع المتاحف المصرية بمختلف أنحاء الجمهورية خلال الأجازة الصيفية.
وقالت إلهام صلاح، رئيس قطاع المتاحف بالوزارة، إن القطاع أعد خطة عمل لمختلف المتاحف المصرية سواء الكبرى أو الإقليمية أو التاريخية تبدأ من شهر يوليو الجاري وتستمر حتى سبتمبر، ما يأتي في إطار الدور التعليمي والمجتمعي والتثقيفي الذي تقدمه المتاحف للشعب المصري بمختلف فئاته المجتمعية والعمرية.
وأضافت صلاح أن المتاحف ستقيم أيضا عدد من ورش العمل لتعليم الحرف التراثية كالطباعة وصناعة الجلود والأخشاب وغيره للشباب والنساء غير العاملات، الأمر الذي يساهم في إحياء المشاريع الصغيرة ويؤكد قيام المتاحف بدورها في علاج البطالة ويعمل في الوقت ذاته على الحفاظ على هذه الحرف.
كما أشارت إلى أن البرامج التعليمية المقرر إقامتها تتمحور موضوعاتها في حث المشاركين على الابتكار والانتاج واستغلال الوقت وكذلك الاهتمام بالنظافة العامة وغيرها.
هذا ويأتي من بين المتاحف المقرر إقامة البرامج التعليمية بها:
متحف المركبات الملكية بالقلعة حيث يقيم برنامجين أحداهما تحت عنوان "النظافة" ويهدف إلى تعريف وترسيخ سلوك وقيم النظافة والمحافظة على البيئة والاهتمام بالصحة، أما البرنامج الثاني فهو لتعليم الحرف التراثية وهو خاص بـ "الجلود" ويتناول أنواع الجلود، طرق الشغل على الجلد، استعمالات الجلد فى الأشغال الفنية.
كما سيقيم متحف قصر المنيل برنامجا تحت عنوان "الجمال" حيث يتم تنفيذ برنامج مغامرات صياد والذى يتناول التعرف على أشكال الجمال فى خلق الله من نباتات وحيوانات وذلك من خلال تناول القطع الموجوده بمتحف الصيد داخل متحف قصر المنيل والذي تم افتتاحه العام الماضي، كما يتضمن البرنامج أيضا الجمال الطبيعي عن طريق اختيار بعض القطع الموجوده بالمتحف وتناولها من الناحيه الاثريه مثل (اللوحات الزيتيه - قطع النسيج- طرق الزخرفه المختلفه بمبانى المتحف ) بالإضافة إلى إقامة ورش عمل لتنفيذ بعض الأعمال الفنيه بالطمى والرسم والطباعة.
ويقيم متحف جاير اندرسون برنامجا تعليميا تحت عنوان "الانتاج" يتم فيه إقامة معسكر صيفى لأطفال منطقة الخليفة، وذلك بالتعاون مع الحديقة الثقافية للطفل من خلال عدد من ورش العمل تهدف إلى تشجيع الأطفال على الإنتاج من خلال القطع الأثرية المعروضة بالمتحف، بالإضافة إلى تعليم حرفة الطباعة للأطفال المشاركين بالبرنامج الصيفي للمتحف كأحد الحرف التراثية.
وفي متحف الشرطة القومي يقام برنامج تعليمي لتدريب الأطفال على استثمار الوقت يهدف إلي تعليمهم طريقة تخطيط وتنظيم الوقت، تعميق مفاهيم أهمية إدارة واستثمار الوقت، عوامل ضياع الوقت، وذلك عن طريق إقامة ندوات عن استثمار الوقت بطريقة علمية وتثقيفية وتعريف معنى الوقت وانسب الطرق لاستغلاله مع الإشارة إلى أن أول من أستغل الوقت هم قدماء المصريين والدليل على ذلك اختراعهم بعض الأشياء التى تساعدهم فى تنظيم وإدارة شئون حياتهم كالساعات البدائية (الرملية، المائية، الشمسية)، بالإضافة إلى تعليم حرفة الطباعة كأحد الحرف التراثية.
ويتناول متحف ركن حلوان موضوع الجمال ليكون برنامج النشاط الصيفى بالمتحف، وسيقوم القسم التعليمى بإلقاء الضوء على عقد مقارانات بالشكل العام السابق والحالى لبعض المدن المصرية ومنها مدينة حلوان من ناحية جمال العمارة ونظافة الشوارع ورقى الملابس، إظهار اهتمام المصرى القديم وحرصه على الجمال فى شتى مناحى حياته عمارته ورسوماته و استخدامه لأدوات الزينة والعطورـ أما الحرفة التراثية التي سيتناولها المتحف فقد وقع الاختيار على حرفة صناعة الأخشاب.
وعلى صعيد المتاحف الكبري؛ يقيم متحف النسيج المصري عدد من ورش العمل عن إحدى الحرف التراثية، وهي صناعة النسيج اليدوي من خلال استخدام النول اليدوي وذلك للفئة العمرية ما بين الثانية عشر والثامنة عشر، وأيضاّ ورشة عمل لتعليم الرسم والطباعة وتطبيقها عمليا على عدد من مقتنيات المتحف تستهدف الشباب مابين الثامن عشر والخامسة والعشرين.
ويقدم متحف الفن الإسلامي ثلاثة برامج تعليمية الأول حول استثمار الوقت للأطفال مابين سن السابعة وحتى العاشرة والثاني لتعلم الرسم على القماش أما الثالث فلتعليم الخط العربي ويستهدفان الأطفال ما بين سن الثالثة عشر وحتى الخامسة عشر، أما فيما يخص الحرف التراثية فسوف يقيم المتحف ورشة عمل عن الجلود وأخرى عن الصوف على أن يتراوح عمر المشاركين بها ما بين سن الخامسة عشر وحتى العشرين، بالإضافة إلى ورشة عمل عن الأخشاب للأطفال ما بين الثالثة عشر وحتى الخامسة عشر وأخرى عن الورق المقوى.
كما يقيم متحف مركب خوفو برنامجاّ تعليمياّ عن استثمار الوقت عن صناعة الأخشاب، أما المتحف القبطي فسيتناول برنامجه التعليمي موضوع الجمال ويقدم ورشة عمل عن تعليم صناعة الحلي.
هذا وسوف تستضيف عدد من المتاحف الإقليمية مجموعة من ورش العمل والبرامج التعليمية ومنها متحف رشيد والإسكندرية القومي والمجوهرات الملكية والمتحف البحري والسويس وكوم أوشيم وملوي والتي تتناول نفس الموضوعات السابق كالجمال واستثمار الوقت وبعض الحرف التراثية كالطباعة الاخشاب والجلود وغيرها.
 http://www.masrawy.com/news/news_egypt/details/2017/7/11/1118268/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A2%D8%AB%D8%A7%D8%B1-%D8%AA%D8%A8%D8%AF%D8%A3-%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%AC%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%A7%D8%AD%D9%81

«ناشئة الشارقة» يتعلّمون فنون الإرشاد المتحفي

«ناشئة الشارقة» يتعلّمون فنون الإرشاد المتحفي

تشارك
مجموعة من ناشئة الشارقة، في فعاليات برنامج «المرشد المتميز»، الذي تنظمه
إدارة متاحف الشارقة في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية في دورته التاسعة
للعام الجاري، بالتعاون مع ناشئة الشارقة، وسجايا فتيات الشارقة التابعتين
لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، بهدف تعريف المشاركين بفنون مهنة
الإرشاد المتحفي والمساهمة في تأسيس جيل جديد من المرشدين الإماراتيين،
وإكسابهم الخبرات والمهارات اللازمة للقيام بدور فاعل في المجتمع.

وتختتم
اليوم فعاليات البرنامج الذي اشتمل على مجموعة من الورش والدورات
التدريبية والأنشطة التفاعلية التي استمرت على مدار 4 أيام متتالية،
بمشاركة 22 شاباً، يمثلون 12 ناشئاً من المنتسبين إلى ناشئة الشارقة، و10
فتيات من منتسبات سجايا فتيات الشارقة.

وقالت انتصار العبيدلي، مساعد
أمين متحف الشارقة للحضارة الإسلامية: «يشهد برنامج المرشد المتميز تطوراً
ملحوظاً من عام إلى آخر، من خلال ما يتضمنه من دورات تدريبية وزيارات
ميدانية، وتتجسد أهم أهدافه في إكساب المشاركين مهارات مهنة الإرشاد
السياحي والثقافي والمتحفي، وذلك عبر رحلات إلى مجموعة من متاحف الشارقة،
إضافة إلى تطوير قدرات المشاركين في التحدث والإلقاء، وتنمية مهارات قيادة
المجموعات.

وأشارت فاطمة مشربك، مديرة
إدارة رعاية الناشئة في ناشئة الشارقة، إلى حرص المؤسسة على إشراك الشباب
في هذا النوع من البرامج، بهدف تعزيز قدراتهم وتطوير مهاراتهم ومستوى
ثقافتهم العامة، وهذا البرنامج على وجه الخصوص يتيح الفرصة أمامهم للتعرف
إلى أساسيات الإرشاد المتحفي، وتمكينهم من تقديم الشروح اللازمة للعديد من
القطع الأثرية ذات القيمة الدينية والثقافية والعلمية.

وتضمن البرنامج
جلسة تعريفية قدم من خلالها كل مشارك نفسه للآخرين بهدف كسر الحواجز بينهم
وإذابتها، فضلاً عن استعراض الجدول الزمني للبرنامج، وأهدافه، كما اشتمل
البرنامج على دورة تدريبية بعنوان «سمات المرشد المتميز»، احتوت على شرح
تفصيلي لمفهوم وأساسيات الإرشاد المتحفي، وتعرف المشاركون من خلالها إلى
مهارات وفنون التعامل مع المجموعات الزائرة من مختلف الفئات العمرية.

واشتمل
البرنامج على مجموعة من العروض التقديمية للتعريف بمتحف الحضارة الإسلامية
ومرافقه، فضلاً عن الطرق المختلفة لشرح قطعة فنية. وأعقب ذلك اصطحاب
المشاركين في جولة تفقدية في المتحف إلى جانب عدد من الرحلات التعليمية
لبعض المتاحف، منها متحف الخط، حيث شاركوا في ورشة «فنون الخط».

وشاركت
الفتيات في ورشة «حياكة الحروف» تعلمن خلالها مهارات تشكيل حروف الكلمات
المكتوبة على قطع من القماش بالخيوط، بمختلف أنواع الخطوط، بهدف ترسيخ
أنواعها وأشكالها في أذهانهن، فضلاً عن تمكينهن من عمل لوحات فنية تحمل
مضامين جمالية.

وزار المشاركون متحف الشارقة للآثار، وتعرفوا إلى مرافقه
ومحتوياته المتعددة، كما تنافسوا في مسابقة «البحث عن مقتني»، التي تعتمد
على سرعة الإجابة عن مجموعة من الأسئلة المخبأة في أماكن متفرقة في متحف
الشارقة للحضارة الإسلامية. - See more at:
http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/14e9177c-eb12-4b56-a1d8-4006ab5260c6#sthash.izLFkih1.dpuf


تشارك
مجموعة من ناشئة الشارقة، في فعاليات برنامج «المرشد المتميز»، الذي تنظمه
إدارة متاحف الشارقة في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية في دورته التاسعة
للعام الجاري، بالتعاون مع ناشئة الشارقة، وسجايا فتيات الشارقة التابعتين
لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، بهدف تعريف المشاركين بفنون مهنة
الإرشاد المتحفي والمساهمة في تأسيس جيل جديد من المرشدين الإماراتيين،
وإكسابهم الخبرات والمهارات اللازمة للقيام بدور فاعل في المجتمع.

وتختتم
اليوم فعاليات البرنامج الذي اشتمل على مجموعة من الورش والدورات
التدريبية والأنشطة التفاعلية التي استمرت على مدار 4 أيام متتالية،
بمشاركة 22 شاباً، يمثلون 12 ناشئاً من المنتسبين إلى ناشئة الشارقة، و10
فتيات من منتسبات سجايا فتيات الشارقة.

وقالت انتصار العبيدلي، مساعد
أمين متحف الشارقة للحضارة الإسلامية: «يشهد برنامج المرشد المتميز تطوراً
ملحوظاً من عام إلى آخر، من خلال ما يتضمنه من دورات تدريبية وزيارات
ميدانية، وتتجسد أهم أهدافه في إكساب المشاركين مهارات مهنة الإرشاد
السياحي والثقافي والمتحفي، وذلك عبر رحلات إلى مجموعة من متاحف الشارقة،
إضافة إلى تطوير قدرات المشاركين في التحدث والإلقاء، وتنمية مهارات قيادة
المجموعات.

وأشارت فاطمة مشربك، مديرة
إدارة رعاية الناشئة في ناشئة الشارقة، إلى حرص المؤسسة على إشراك الشباب
في هذا النوع من البرامج، بهدف تعزيز قدراتهم وتطوير مهاراتهم ومستوى
ثقافتهم العامة، وهذا البرنامج على وجه الخصوص يتيح الفرصة أمامهم للتعرف
إلى أساسيات الإرشاد المتحفي، وتمكينهم من تقديم الشروح اللازمة للعديد من
القطع الأثرية ذات القيمة الدينية والثقافية والعلمية.

وتضمن البرنامج
جلسة تعريفية قدم من خلالها كل مشارك نفسه للآخرين بهدف كسر الحواجز بينهم
وإذابتها، فضلاً عن استعراض الجدول الزمني للبرنامج، وأهدافه، كما اشتمل
البرنامج على دورة تدريبية بعنوان «سمات المرشد المتميز»، احتوت على شرح
تفصيلي لمفهوم وأساسيات الإرشاد المتحفي، وتعرف المشاركون من خلالها إلى
مهارات وفنون التعامل مع المجموعات الزائرة من مختلف الفئات العمرية.

واشتمل
البرنامج على مجموعة من العروض التقديمية للتعريف بمتحف الحضارة الإسلامية
ومرافقه، فضلاً عن الطرق المختلفة لشرح قطعة فنية. وأعقب ذلك اصطحاب
المشاركين في جولة تفقدية في المتحف إلى جانب عدد من الرحلات التعليمية
لبعض المتاحف، منها متحف الخط، حيث شاركوا في ورشة «فنون الخط».

وشاركت
الفتيات في ورشة «حياكة الحروف» تعلمن خلالها مهارات تشكيل حروف الكلمات
المكتوبة على قطع من القماش بالخيوط، بمختلف أنواع الخطوط، بهدف ترسيخ
أنواعها وأشكالها في أذهانهن، فضلاً عن تمكينهن من عمل لوحات فنية تحمل
مضامين جمالية.

وزار المشاركون متحف الشارقة للآثار، وتعرفوا إلى مرافقه
ومحتوياته المتعددة، كما تنافسوا في مسابقة «البحث عن مقتني»، التي تعتمد
على سرعة الإجابة عن مجموعة من الأسئلة المخبأة في أماكن متفرقة في متحف
الشارقة للحضارة الإسلامية. - See more at:
http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/14e9177c-eb12-4b56-a1d8-4006ab5260c6#sthash.izLFkih1.dpuf


«ناشئة الشارقة» يتعلّمون فنون الإرشاد المتحفي
تاريخ النشر: 13/07/2017
- See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/14e9177c-eb12-4b56-a1d8-4006ab5260c6#sthash.izLFkih1.dpuf
«ناشئة الشارقة» يتعلّمون فنون الإرشاد المتحفي
تاريخ النشر: 13/07/2017
- See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/14e9177c-eb12-4b56-a1d8-4006ab5260c6#sthash.izLFkih1.dpuf
«ناشئة الشارقة» يتعلّمون فنون الإرشاد المتحفي
تاريخ النشر: 13/07/2017
- See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/14e9177c-eb12-4b56-a1d8-4006ab5260c6#sthash.izLFkih1.dpuf

الاثنين، 6 مارس، 2017

المخطوطات والوثائق العمانية | المتحف العماني

المخطوطات والوثائق العمانية | المتحف العماني

 














المخطوطات والوثائق العمانية



تمثل المخطوطات والوثائق ذاكرة هامة
لأي أمة من الأمم، إذ أنها تعتبر مدخلا أساسيا لقراءة الحضارة والتاريخ في
كل جوانبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية والأدبية بل حتى
الخلقية، ومن هنا يمكن أن نقدر قيمة المعرض الوثائقي الثالث الذي أقامته
هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية إذ أن المعرض أتاح للباحثين والدارسين
والمهتمين الإطلاع على الموروث والمخزون الوثائقي لدى الهيئة من خلال عرض
أبرز الوثائق والصور التاريخية النادرة التي تحكي جانبا من تاريخ عمان
“الضارب في القدم” وهي عبارة أقولها علنا وبصوت عال بعد مشاهدتي  لمعروضات
المعرض الثالث التي ضمت أكثر من ألف وثيقة ما بين رسائل وبرقيات وصور
ومخطوطات وخطب منبرية ورسائل شخصية ومصروفات القصور السلطانية ومراسلات
رسمية بين الدولة العمانية بشقيها السلطانية أو الإمامية مع دول العالم
المختلفة مثل الدولة العثمانية والعراق والهند وأمريكا وفرنسا وبريطانيا
والصين واليابان والبرتغال وغيرهامخطوطه
ولكن أبرز ما في المعرض هو ركن المخطوطات
إذ أنه ضم نماذج العديد من المخطوطات العمانية التي لم تجد طريقها إلى
التحقيق والدراسة والنشر رغم أن الهيئة قامت بجهود تشكر عليها في ترميم تلك
المخطوطات والحفاظ عليها إذ أن بعضها يعود لأكثر من 600 عام
لقد ثار حوارا في أحد المنتديات عن
اختفاء المخطوطات العمانية إذ تقول التفاصيل إن إحدى وزارات الدولة شكلت
فريقا من ثلاثة أشخاص عمانييّن وهولندي ( خبير ) للذهاب إلى زنجبار لتتبع
وجمع المخطوطات وأمهات الكتب وتم الاستعانة بالسفارة هناك وبدأت رحلة
التقصي، وقد تهافت العمانيون بتقديم ما لديهم من أثمن المخطوطات ونفائس
أمهات الكتب تحت ضمان مظلة الحكومة العمانية والسفارة هناك لتصويرها ثم
إعادتها إليهم وتم تجميع ما يقارب ثلاثة حقائب كبيرة ثم شحنت لكن ليس إلى
عمان بل إلى هولندا،  واختفى الخبير مع المخطوطات، وانتهت مهمة العمانييّن
وعادا إلى أرض الوطن بأقل من “خفي حنين”
إن خبرا كهذا كان يستدعي أن يجرى فيه
تحقيق كامل ولكنه مر مرور الكرام ولم يثر أية ردة فعل، مما يطرح تساؤلات
كثيرة، لأن هناك شواهد مثلها كثيرة، فالزميل “إبراهيم اليحمدي” ذهب مع فريق
تلفزيوني عماني لتصوير المتحف الوطني الزنجباري فلم يجد شيئا ذا بال الآن
إذ أن الكثير من الموجودات العمانية اختفت وحتى المجلات والجرائد لم يجد
منها إلا الأعداد القليلة التي لا يمكن أن تعطي الصورة الحقيقية لتلك
الفترة الحية والهامة في التاريخ العماني، بل إن الأمر وصل إلى أبعد من ذلك
حيث استطاع “أحدهم” أن يشتري بطريقة ما مراسلات السلطان “علي بن حمود”
كاملة بمبالغ زهيدة جدا، وكما هو معلوم فإن السلطان “علي بن حمود” كان له
نشاط عالمي غير مسبوق وكان له طموحات كبيرة وحاول أن ينشيء منظمة تعنى
بالتعاون الإسلامي وزار في ذلك عاصمة الخلافة العثمانية وأجرى اتصالات
كثيرة حول ذلك، كما أنه اهتم كثيرا بالتعليم وبالتعريب مما أدى إلى الإطاحة
به من قبل البريطانيين، لذا فإن مراسلاته تلك تشكل ثروة حقيقية لحقبة مهمة
من التاريخ العماني، ولا ندري من المستفيد من ضياعها؟!OLYMPUS DIGITAL CAMERA
وهناك جهود بذلها الأستاذ “جمعة الماجد”
في جمع التراث العماني في زنجبار حيث نسخ كل موجودات المتحف الوطني
الزنجباري وجمع كل ما استطاع إليه وجعله متاحا لكل المراجعين من الباحثين
والأكاديميين وهي نقطة تحسب له إذ أنه استطاع أن يحافظ على البقية الباقية
من ذلك التراث وهو كان من الكثرة بمكان، ولكن كان الأولى أن يقوم بذلك
أصحاب الشأن الذين أهملوا الأمر، باستثناء ما قام به الراحل معالي السيد
“محمد بن أحمد البوسعيدي” رحمه الله من جمع بعض الوثائق وإتاحتها للباحثين
وطباعة بعضها
ربما لم يدرك العمانيون قيمة تاريخهم
وتراثهم، لذا قام الكثيرون منهم على مدى السنوات الماضية ببيع ما يملكون من
مخطوطات ومقتنيات للمهتمين الذين يعرفون قيمة ذلك ودفعوا أكثر مما دفعته
وزارة التراث والثقافة مما جعل كل ذلك يصل إلى المتاحف الأجنبية أو يباع في
المزادات علنا مما يشكل صعوبة كبيرة في إرجاع كل ذلك التراث من المخطوطات
والمصوغات والخناجز والحلي ولقد ذكر لي مرة د. “زكريا المحرمي” أنه قرأ
بحثا يشير إلى أن السلطنة هي الدولة العربية الثانية في المخطوطات بعد مصر،
وفي ظني أن كاتب ذلك البحث قد أصاب إلا أن المطلوب الآن هو الاهتمام بجمع
كل المخطوطات العمانية سواء في الخارج أو الداخل ثم العمل على تحقيقها
بأيدي مختصين حتى ترى النور لأن الكثير من التاريخ مخطوطه3العماني
موجود ضمن تلك المطولات فإذا لم تجد من يستطيع أن يستخرج التاريخ أو
يستخرج الكنوز منها فإن المخطوطات ستبقى هكذا دون فائدة عندما زرت المعرض
الوثائقي الثالث واطلعت على المخطوطات العمانية ومنها مخطوط “إيضاح نظم
السلوك إلى حضرات ملك الملوك” للشيخ ناصر بن جاعد الخروصي، عرفت الجهد الذي
بذله د. “وليد محمود خالص” في تحقيق ذلك المخطوط، إذ أن تحقيق المخطوطات
من أكثر المهمات صعوبة والتي يستلزم لاكتشافها وتحليلها وتحقيقها قدرة
علمية واسعة وسعة من الجهد، توفرت في شخص د. وليد خالص، فكان لها أهلاً
ومتمكناً في التحليل والتحقيق، وفي ظني أن تحقيق تلك المخطوطة احتاج من
المحقق وقتا وجهدا كبيرين دون أي مقابل، ومع ذلك نشر الكتاب خارج السلطنة
إذ تولت طباعته ونشره هيئة أبوظبي للثقافة والتراث – المجمع الثقافي -، بعد
أن صعب أمر طباعة الكتاب في السلطنة،  وللشيخ ناصر بن جاعد أكثر من 38
مخطوطة لم تر النور، أي أننا بحاجة إلى تجنيد محققين ومهتمين بالتاريخ
وبكتب التراث العماني حتى يتم تحقيقها ونشرها لتكون متاحة للكل باعتبار أن
هذه المخطوطات هي ذاكرة الأمة، وليس أدل على ذلك من سِفر “بيان الشرع” الذي
عرض الجزئان الثاني والسبعون والثالث والسبعون منه في المعرض
لا يمكن أن نتجاهل الدور الكبير الذي
تقوم به هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية  في جمع والحفاظ على الوثائق
العمانية، فهو دور كبير ومجهود واضح تشكر الهيئة عليه ولكن آن الأوان الآن –
كخطوة تالية بعد الجمع – أن يتم الاهتمام بدراسة وتحقيق المخطوطات
العمانية بأيدي أناس مختصين حتى يعرف العمانيون تاريخهم الذي هو شبه غائب
عنهم، وعندما يعرف أي إنسان تاريخه وماضيه تمام المعرفة سينعكس ذلك على
سلوكه وأخلاقه وتصرفاته في الحاضر والمستقبل، لأن ما نراه الآن من تصرفات
الشباب هو نتيجة غياب الوعي بما فعله الآباء والأجداد وما وصلوا إليه من
علم وأخلاق وثقافة، وما وصلت إليه دولتهم من رقي بإقامة علاقات عالمية منذ
فترات بعيدة ومبكرة رغم قلة الإمكانيات وقتها، ومن ليس له ماض ليس له حاضر
أو مستقبل
رصت وزارة التراث والثقافة على أحياء
التراث الفكري العماني بطباعة المخطوطات بأسلوب علمي ودقيق في شتى فنون
العلم والمعرفة والعمل جارٍ ومستمر لإصدار كل ما هو جديد ومفيد وتحقيق ونشر
المخطوطات التي لم تنشر في السابق.
وتحظى المخطوطات التي تقتنيها الوزارة
بعناية واهتمام المسؤولين الذين رأوا ضرورة تصنيف وفهرسة هذه المخطوطات
وحيث تم اعداد فهارس علمية شاملة لهذه المجموعة الهامة من المخطوطات
بالإضافة إلى توثيق مجموعة المخطوطات وتحديد هوية كل مخطوط منها بالتحقق من
محتواه ونسبته لمؤلفه وذلك لتعريف العلماء والباحثين في شتى أنحاء العالم
بهذا التراث الفكري العماني الأصيل وما قدمه أبناء هذا الوطن للإنسانية من
جهود علمية وأدبية ودينية وتاريخية وجغرافية …وغيرها .
وتتويجاً لهذا العمل فقد كان هناك
تعاوناً فعالاً بين دائرة المخطوطات بوزارة التراث والثقافة وجامعة السلطان
قابوس لإصدار تلك الفهارس وقد كان ثمرة هذا التعاون البناء إنجاز ثلاثة
أجزاء من هذه الفهارس والتي تعنى بالمخطوطات التي كان للعلماء العمانيين
إسهاماً كبيراً في إثرائها .. وهي كالتالي:-
1- المــــجلد الأول في اللــغة العــربــية .
2- المــجلد الثاني في الأدب .
3- المــجلد الثالث في التاريـخ وعلم البحار والفلك والــريـاضيات.

لـ زاهر بن حارث المحروقي





اترك رد




:)

الأحد، 15 نوفمبر، 2015

المجلس الأعلى للثورة الثقافية - محاضرة بعنوان "الأبعاد الوظیفیة والجمالیة فی کتابة المصحف الشریف" فی ایران

المجلس الأعلى للثورة الثقافية - محاضرة بعنوان "الأبعاد الوظیفیة والجمالیة فی کتابة المصحف الشریف" فی ایران





محاضرة بعنوان "الأبعاد الوظیفیة والجمالیة فی کتابة المصحف الشریف" فی ایران


ألقى
الخطاط العراقی، "علی الحسانی"، محاضرة فنیة تحت عنوان "الأبعاد الوظیفیة
والجمالیة فی کتابة المصحف الشریف (الحافظ عثمان أنموذجاً)" فی ایران.

أنه
ألقى الخطاط العراقی ومدیر دار الخط العربی فی مؤسسة دار التراث فی النجف
الأشرف، "علی الحسانی"، محاضرة فنیة تحت عنوان "الأبعاد الوظیفیة والجمالیة
فی کتابة المصحف الشریف (الحافظ عثمان أنموذجاً)" فی دار الکتابة بطهران
التابع لمرکز طباعة ونشر المصحف الشریف فی ایران.

وجاءت مشارکة الحسانی خلال الإجتماع الدوری الذی تعقده دار الکتابة
لخطاطیها والبالغ عددهم أکثر من 150 خطاطاً من مختلف المدن الایرانیة حیث
ألقى محاضرة بعنوان "الأبعاد الوظیفیة والجمالیة فی کتابة المصحف الشریف (الحافظ عثمان أنموذجاً) " وهو ملخص بحث مشترک أعدّه الباحث مع الخطاط "السید صادق الحسینی" من النجف الأشرف.

وصرّح المدیر التنفیذی لمؤسسة دار الکتابة فی طهران، السید مهدی بابائی، إن
هذه المحاضرة تعدّ الأولى من نوعها یلقیها خطاط غیر ایرانی فی دار
الکتابة، مشیراً الى أنها تعتبر خطوة کبیرة للإنفتاح والتواصل بین خطاطی
العراق وایران فضلاً عن بقیة الدول الأسلامیة.

وأضاف بابائی: من دواعی سرورنا دعوة الاستاذ علی الحسانی لإلقاء محاضرة
قیمة لاقت ترحیب أساتذة الخط فی ایران ونأمل التواصل المستمر والتعاون
المشترک وإقامة أنشطة مماثلة فی جمهوریة العراق، مؤکداً أن الایام المقبلة
ستشهد تعاوناً طیباً بیننا نقطف ثماره ببرکة جهود الجمیع.

کما قدّم الخطاط الایرانی الشهیر، احمد عبد الرضائی، استاذ خط الثلث والنسخ
فی دار الکتابة شکره للمحاضر على محاور المحاضرة التی عدّها بأنها تضمنت
معلومات قیمة عن ممیزات أسلوب الخطاط الحافظ عثمان فی کیفیة کتابة وأسرار
التوزیع والهیئة العامة للصفحة القرآنیة على نماذج مصحف الحافظ عثمان التی
أطلعنا علیها من خلال البحث ونتمنى له دوام التوفیق والتواصل.

هذا وقد أثنى الحاضرون على المحاضرة وأعدوها فائدة کبیرة للإطلاع على
المدارس المختلفة فی الخط العربی کما تخللت المحاضرة طرح مجموعة من
المداخلات والأسئلة الفنیة من قبل الخطاطین الحاضرین.
رمز الخبر:32880
المصدر:iqna.ir
تأريخ النشر:11/8/2015

الجمعة، 23 أكتوبر، 2015

بوابة الفجر: بالصور.. مفاجأة حول قرية "قوم لوط" الملعونة في الأردن

بوابة الفجر: بالصور.. مفاجأة حول قرية "قوم لوط" الملعونة في الأردن



بالصور.. مفاجأة حول قرية "قوم لوط" الملعونة في الأردن

الخميس 15/أكتوبر/2015 - 04:35 ص


بالصور.. مفاجأة حول قرية قوم لوط الملعونة في الأردن






منذ أسبوعين وعلماء الآثار منشغلون بخبر العثور على ما يميلون إلى أنه بقايا "سدوم" المعروفة اسلاميا بمدينة "قوم لوط" النبي الذي سكن فيها قبل أكثر من 3500 عام، والتي تجمع الكتب
السماوية، وأهمها القرآن المفصل ما حدث لها بواقعية علمية، أن قصاصا الهيا جعلها وأهلها كأنها لم تكن، ولم ينج منه سوى النبي لوط وعائلته، باستتثناء
زوجته، وفق ما روى القرآن فصوله بسلسلة آيات موزعة في 9 سور.

وبحسب تقرير نشره موقع قناة "العربية" فتنتهي رواية القرآن بآية رقمها 35 من"سورة العنكبوت" تشير الى أن الله أبقى من المدينة على درس وموعظة للأجيال،بقوله: "ولقد تركنا منها آية بيّنة لقوم يعقلون". لكن كثيرين لم يجدواشيئا من "سدوم" طوال قرون، الى أن عثرت بعثة آثار أميركية، ثابرت على
التنقيب 10 سنوات في منطقة "تل الحمام" بالأردن، على "الآية" التي طال
غيابها، وهي خرائب "سدوم" التي بدأ يتضح أن الحياة "توقفت فيها فجأة" طبقا
لما ذكره البروفيسور Steven Collins رئيس البعثة، وهو من "جامعة ترينتي
ساوث ويسترن" بولاية نيو مكسيكو.
هذا الكلام قالهكوللينز في 28 سبتمبر الماضي لأول من نشر خبر العثور على آثار "سدوم"
بالجنوب الأردني، وهي دورية Popular Archaeology التي أعدت تحقيقا معززا
بصور وبيانات أطلعت عليه "العربية.نت" بموقعها، ومنه وصل الخبر إلى وسائل
إعلام عالمية ما زالت تتطرق للآن إلى مستجدات ما تم العثور عليه، ووصفه
رئيس البعثة بأنه "مبان قديمة وأدوات من مدينة كبيرة جدا كانت في العصر
البرونزي (..) كانت دولة ضخمة سيطرت على كل منطقة جنوب غور الأردن" كما
قال.

تلك المدينة/الدولة، التي ذكرت التوراة في"سفر التكوين" بأن الله عاقبها بالنار والكبريت "لم تتهدم بكاملها بحسب ماكان متوقعا" وفق ما أكده كوللينز الذي اعتبر أن ما تم العثور عليه أشبه"بكنز حقيقي في كل ما يخص علم الأثار من ناحية نشوء وادارة مدن /دولة بين1540 الى 3500 قبل ‏الميلاد" مضيفا أن المعلومات عن الحياة في منطقة غورالاردن بالعصر البرونزي لم تكن متوفرة قبل تنقيبات البعثة الأميركية، ولاوجود حتى لاشارة في معظم الخرائط الأثرية عنها بأن مدينة قديمة كانت فيها.

وشرح أن ما تم العثور عليه هو مدينة بقسمين، علوي وسفلي، وفيها ظهر جدار منالطوب الطيني، بارتفاع 10 وعرض 5.2 أمتار. كما ظهرت بقايا بوابات لمعبد،ومثلها لأبراج، مع ساحة رئيسية، اضافة الى موقع يبدو أن كان مميزا، لأنهكان مدعّم بحمايات خاصة، وكلها منشآت تطلبت أحجارا من الطوب بالملايين،اضافة الى عدد كبير من العمال" الا أن كل مظاهر الحياة "توقفت فجأة بنهايةمنتصف العصر البرونزي" وهو لغز برسم الحل عبر تنقيبات للتعرف الى ما حدث في"سدوم" وأشار إليه القرآن بما يختلف عن التدمير بنار وكبريت، وكأن كويكباارتطم بالمدينة وجعل أسفلها أعلاها، ونجا منه النبي لوط.

والشائع عن النبي لوط أنه ابن أخ النبي إبراهيم، وكانا يسكنان بمنطقة واحدة، هي"بيت إيل" القريبة حاليا من رام الله بالضفة الغربية، على حد ما يمكن استنتاجه مما قرأته "العربية.نت" في شرح لما ورد بشأنه في التوراة، ثمانفصلا كلا بأهله وماشيته، وراح لوط يبحث شرقا عن منطقة ريّانة خضراءتتوافر فيها المياه والمراعي، فوجدها قرب مدينتي "سدوم وعمورة" المرويةأراضيهما الخصبة بمياه نهر الأردن، فحط رحاله هناك، واختار "سدوم" للسكن،وعنها يذكر القرآن وحده ما اكتشفه كوللينز بعد 14 قرنا، وهو أن "سدوم" كانت
عليا وسفلى، طبقا لما في الآية 82 من "سورة هود" وهي في الفقرة قبلالأخيرة أدناه.

سريعا وجد لوط"السدوميين" متهافتين على الفواحش، فقرر اصلاحهم بدعوتهم الى الله ونهيهم عما يرتكبون، قائلا: "فاتقوا الله وأطيعون" وهي الآية 163 من "سورةالشعراء" بالقرآن، الا أنهم صدوه: "قالوا لئن لم تنته يا لوط لتكونن منالمخرجين" (الشعراء:167) فأصرّ وقال: "تأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين" (الأعراف:80) وشرح أكثر: "انكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر" (العنكبوت:28) عندها تحدوه استخفافا قائلين:"إئتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين" (العنكبوت:29) .
وراح لوط يستغيث: "رب نجني وأهلي مما يعملون" (الشعراء:169) فأرسل اليه ملائكة طمأنوه "وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك" (العنكبوت:33) وأخبروه بما سيفعلون "قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين"(العنكبوت:31) وشرحوا: "إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون" (العنكبوت:34) ثم بدأ القصاص الموعود: "فلما جاء أمرنا جعلنا  عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود" (هود:82) "فأخذتهم الصيحة مشرقين" (الحجر:73) وتحقق الوعد: "فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين"... "ولقد تركنا منها آية بيّنة لقوم يعقلون" (العنكبوت:35).

وتدمير  "سدوم" لم يكن "بنار وكبريت" وفق رواية التوراة، وإلا لظهرت آثار الحرائق على ما تم العثور عليه، ولا يبق كحل للغز الا ما ورد بالآية 34 من "سورة العنكبوت" عما يمكن أن يكون كويكبا سقط عليها "رجسا من السماء" في اشارة الى الفضاء، فانشطر الى أحجار تساقطت عليها بالآلاف كالمطر، وجعلت عاليها
سافلها، ثم طواها تراب الحطام أكثر من 35 قرنا.


بالصور.. مفاجأة حول قرية "قوم لوط" الملعونة في الأردن
بالصور.. مفاجأة حول قرية "قوم لوط" الملعونة في الأردن
بالصور.. مفاجأة حول قرية "قوم لوط" الملعونة في الأردن

شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية - بوابة الفجر: بالصور.. مفاجأة حول قرية "قوم لوط" الملعونة في الأردن

الاثنين، 24 مارس، 2014

ضبط 12 مخطوطة لمصاحف أثريه في مدينة إب - الوطن اليمنية

ضبط 12 مخطوطة لمصاحف أثريه في مدينة إب - الوطن اليمنية


الجمعة, 21-مارس-2014
الوطن -



ضبط رجال البحث الجنائي بمدينة إب وسط اليمن، 12 مخطوطه أثريه هي عبارة عن مصاحف قران كريم كتبت بخط اليد في فترة موغله في القدم.


وقال البحث إنه ضبط المصاحف الأثريه بحوزة 3 أشخاص تتراوح أعمارهم بين
18-27 عام جميعهم من أهالي الجبين ريمان بعمران أثناء ما كانوا على متن
سيارة لكزس تحمل لوحه خصوصي برقم 10270/1.

مشيرة إلى إن المتهمين الثلاثه كانوا ينوون بيع المصاحف الأثريه في مدينة إب ، وأنهم قدموا من محافظة عمران لهذا الغرض.


هذا وقد قام البحث الجنائي بإحتجاز المخطوطات الأثريه مع المتهمين الثلاثه وسيارتهم للإجراءات القانونية.

الجمعة، 24 يناير، 2014

اليوم السابع | وزير الآثار: أغلب مقتنيات متحف الفن الإسلامى دُمرت

اليوم السابع | وزير الآثار: أغلب مقتنيات متحف الفن الإسلامى دُمرت

وزير الآثار: أغلب مقتنيات متحف الفن الإسلامى دُمرت

الجمعة، 24 يناير 2014 - 09:14
محمد إبراهيم وزير الآثار
محمد إبراهيم وزير الآثار
كتبت دينا عبد العليم - - تصوير كريم عبدالكريم



قال الدكتور محمد إبراهيم وزير الآثار إن أغلب مقتنيات متحف الفن
الإسلامى دمرت بالكامل، نتيجة الحادث الإرهابى الذى استهدف مديرية أمن
القاهرة صباح اليوم الجمعة، ونتج عنه تدمير متحف الفن الإسلامى ودار
الوثائق القومية.



وأضاف الوزير فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع" أن كل ما وقعت عيناه عليه
حتى الآن داخل المتحف دُمر بالكامل، موضحا أن الوضع الأمنى فى محيط
المديرية والمتحف صعب جداً، وأن وزارة الآثار سوف تشكل لجنة لمعاينة وتحديد
وضع مقتنيات المتحف المتحف فور استقرار الوضع الأمنى.



وكان وزير الآثار توجه منذ قليل لمقر متحف الفن الإسلامى الذى يقع أمام
مديرية أمن القاهرة مباشرة، بعد تفجير المديرية الذى حدث صباح اليوم.

اليوم السابع | غرق مخطوطات دار الوثائق فى المياه بعد تفجير مديرية الامن

اليوم السابع | غرق مخطوطات دار الوثائق فى المياه بعد تفجير مديرية الامن

غرق مخطوطات دار الوثائق فى المياه بعد تفجير مديرية الامن

الجمعة، 24 يناير 2014 - 08:00
اثار الانفجار
اثار الانفجار
كتب بلال رمضان



قال عماد القهوجى، مدير الأمن بدار الكتب والوثائق القومية، إن
الانفجار الذى وقع صباح اليوم، الجمعه، واستهدف مبنى مديرية أمن القاهرة،
تسبب فى تحطيم شبكة المياه فى دار الكتب والوثائق القومية وفى المتحف
الإسلامى بمنطقة باب الخلق.



وأكد عماد القهوجى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الانفجار نتج عنه
أيضًا تحطم زجاج عارضات المخطوطات والوثائق، ونتج عنه غرق المخطوطات فى
المياه، لافتًا إلى أن العاملين يعملون على إنقاذها من المياه.

منامة الفنّ تدشّن معرض (خمسمائة عامٍ من الخطّ الإسلاميّ – روائع من متحف شكيب سابانجي) | وكالة أنباء البحرين

منامة الفنّ تدشّن معرض (خمسمائة عامٍ من الخطّ الإسلاميّ – روائع من متحف شكيب سابانجي) | وكالة أنباء البحرين





منامة الفنّ تدشّن معرض (خمسمائة عامٍ من الخطّ الإسلاميّ – روائع من متحف شكيب سابانجي)




2014/01/19 - 06 : 09 PM
المنامة في 19
يناير / بنا / بالتّعاون ما بين متحف البحرين الوطنيّ ومتحف شكيب سابانجي، كانت
منامة الفنّ على موعد مع العديد من روائع المقتنيات الفنّيّة والمخطوطات
التّركيّة في معرض (خمسمائة عامٍ من الخطّ الإسلاميّ – روائع من متحف شكيب
سابانجي)، الذي دشّنته معالي وزيرة الثّقافة الشّيخة ميّ بنت محمّد آل خليفة
مساء اليوم (الأحد، الموافق19يناير 2014 ) بمتحف البحرين الوطنيَ، بحضور عدد من
أفراد السلك الدبلوماسي في المملكة والمهتمّين بالمخطوطات الأثريّة والموروثات الفنّيّة.
ويتقاسم المعرض التّركيّ مع المنامة مجموعاتٍ تراثيّة وفنّيّة جميلة توثّق مراحل
مختلفة من ممارسات الفنّ وإرث الدّول والسّلاطين والكُتّاب في تركيا، كما يتضمّن
بعض المقتنيات النّادرة والأثريّة التي يختصّ بها متحف شكيب سابانجي
.

وأعربت معالي وزيرة الثّقافة عن سعادتها بهذا
التّعاون والتّواصل من خلال الخطّ الإسلاميّ، والموروث الفنّيّ التّاريخيَ،
قائلةً: (منامة الفنّ قادرة على ملامسة الجماليّات أينما كانت ومن أيّ زمان. نحن
اليوم أمام مجموعات نادرة لا تشرح التّاريخ التّركيّ فقط، بل تنسج تأريخ المنطقة
وتكشف عن لغة الإنسان الفنّيّة ومعاملته للّغة الخاصَة به بمحبّة تنعكس من خلال
دمجه للخطوط بالفنّ). وأشارت إلى المجموعات الفنّيّة والمخطوطات باعتبارها توثيقًا
للعلاقة ما بين الإنسان ولغته المكتوبة أو المرسومة، مردفةً
: (الإنسان ينهمك في لغته وأدواته
التّعبيريّة ناقلاً إليها الجمال الذي يرغب في رؤيته ويصنعه. كلّ ما بين أيدينا
اليوم يفصح عن تعامل إنسانيّ دقيق عن شكل العلاقة بين الإنسان ولغته التّعبيريّة
أو النّصّ الذي يصنعه. الفنّ هو أجمل ما تنتجه تلك الإنسانيّات، وهو ما يؤرّخ
لها حضاراتها وتأريخها
).

تغطّي مجموعة المقتنيات الرّائعة التي يجيء بها
المتحف التّركيّ الفترة الزّمنيّة المتراوحة ما بين أواخر القرن الرّابع عشر
وحتّى مطلع القرن العشرين، وتشمل مصاحف وكتبَ أدعيةٍ مذهّبة ومكتوبة بخطّ اليد،
تركيبات من فنّ الخطّ صُمّمت بنصوصٍ من الآيات القرآنيّة والأحاديث النّبويّة الشّريفة،
إلى جانب العديد من الأقوال المأثورة المكتوبة بيدِ أساتذة الخطّ العثمانيّين.
كما يقدّم المعرض ضمن مقتنياته العديد من الوثائق العثمانيّة التي تحمل أختام
وتوقيعات السّلاطين في الفترة العثمانيّة، ونماذج لأدوات يستخدمها الخطّاطون في
مشغولاتهم. ومن ضمن المجموعة الفنّيّة ستكون هنالك النّسخة الوحيدة المعروفة من
القرآن الكريم التي كتبها الأمير العثمانيّ كوركوت شاه زاده ابن السّلطان بايزيد
الثّاني، إلى جانب كتابٍ من القصائد الغنائيّة الفارسيّة للشّاعر إفشاخيّ في
مديح السّلطان بايزيد الثّاني الذي كتب مجموعته بخطّ النّستعليق وذُهّبَ بطريقة
فائقة الرّوعة
.

ومن ضمن التّشكيلة الفنّيّة، يشارك متحف شكيب
سابانجي بتركيبات فنّ الخطّ المعروفة بالقِطعة، والتي تمثّل تركيبة مؤلّفة من
عبارات مقتبسةٍ قصيرة داخل إطار محاطٍ بلويحات مستطيلة الشّكل في المساحات
المجاورة للكلام المكتوب، تُجمع في ألبومات تُعرَف بالمرقّعات وتعود إلى القرن
الثّامن عشر
. كما ستكون هنالك مجموعة من لوحات الخطّ التي اعتُبِرت في بعض مراحل الدّولة
العثمانيّة وسيلة الكتابة بالخطّ العثمانيّ. أمّا بالنّسبة للمجموعات الخطّيّة
المذهّبة المشهورة، فيقدّم المعرض مجموعةً واسعة ونادرةً بالأسلوبين التّقليديّ
والرّوكوكو (التّركيّ المستلهَم من الفنّ الغربيّ)، إلى جانب العديد من
المقتنيات الأخرى
.

تجدر الإشارة إلى أنّ السّيّد شكيب سابانجي،
مؤسّس متحف شكيب سابانجي أحد أهمّ رجال الأعمال في تركيا. وقد بدأ بجمع مجموعة
مقتنياته في سبعينيّات القرن العشرين، وسرعان ما أصبح جامِعًا متحمّسًا للأعمال
الفنّيّة، وقام بتأسيس متحف ليتسنّى للجمهور فرصة رؤية مجموعته والاستمتاع بها.
وقد عُرِضت مجموعته في كبرى المتاحف والمعارض الأوروبيّة منذ العام 1989م. وفي
العام
2002م، سابانجي بالتّبرّرع بمنزل العائلة الواقع في حيّ أميغران القديم لجامعة
سابانجي لاستخدامه كمتحف لعرض مجموعة مقتنياته من فنّ الخطّ التّركيّ والإسلاميّ
والتّذهيب والتّجليد والرّسومات، تحت رعاية جامعة سابانجي لتتماشى والمعايير الأكاديميّة
والمقاربات المعاصرة التي تُدار المتاحف وفقها، وذلك بهدف الوصول إلى الجمهور
كافّة من مختلف الفئات العمريّة وتعريفهم بتلك الفنون التّقليديّة التّراثيّة
.





ع ذ

بنا 1754 جمت 19/01/2014
عدد القراءات :
499
       
اخر تحديث : 2014/01/19 - 06 : 09 PM

الاثنين، 13 يناير، 2014

64 لوحة تزين معرض «محبة النبي في لغة فن الخط العربي»,جريدة الشرق الأوسط : الاثنيـن 20 محـرم 1434 هـ 3 ديسمبر 2012 العدد 12424

64 لوحة تزين معرض «محبة النبي في لغة فن الخط العربي»,

64 لوحة تزين معرض «محبة النبي في لغة فن الخط العربي»
في أول وجهة من إسطنبول إلى منطقة الخليج العربي
ولي عهد الشارقة في الافتتاح
احد الأعمال المعروضة
محمد جابي جامع اللوحات التركي
الشارقة (الإمارات): شاكر نوري
64 لوحة فنية كلاسيكية من الحلي، زينت جدران متحف الشارقة للحضارة الإسلامية، وهي تشكل معرضا فريدا من نوعه تحت عنوان «محبة النبي في لغة فن الخط العربي»، حيث تنتمي لمجموعة مقتنيات محمد جابي الخاصة في إسطنبول، وهي معروضة إلى 10 يناير (كانون الثاني )2013. وقد خطت اللوحات المعروضة في المتحف بنمط مميز من الخطوط الذي يعرف بخط «الحلية الشريفة» نشأ في مدينة إسطنبول في القرن الحادي عشر الهجري/ السابع عشر الميلادي، وكان من الأنماط الشائعة للخط العربي ذي النمط العثماني الكلاسيكي. ويقال إن الخطاط البارع حافظ عثمان (1642-1698) هو أول من كتب «الحلية الشريفة». وتعرض «الحلية الشريفة» سجايا النبي - عليه الصلاة والسلام - وصفاته متخذة شكل تصميم هندسي مزخرف فريد ومذهب، تسابق الخطاطون المسلمون في إجادتها والحرص على كتابتها على مر القرون حبا منهم لرسول الله - عليه الصلاة والسلام - وتوقيرهم له. ومما تجدر الإشارة إليه أن خطوط «الحلية الشريفة» تراوح بين أنماط تعتبر تمجيدا مخلصا للخط العثماني التقليدي وأنماط جديدة مبتكرة تعتمد الأسلوب الحر، وهذا الفن يحترفه خطاطون تركيون وإيرانيون وعرب وتعتبر لوحاتهم تحفا فنية رائعة وفريدة من نوعها بجمالها وروحانيتها، حيث يستخدمون فيها تصاميم خطية محددة، وهو غالبا خط أنيق مزين مع الكثير من التذهيب.
وبهذه المناسبة، قالت منال عطايا، المدير العام لإدارة متاحف الشارقة، لـ«الشرق الأوسط»: «نحن اليوم بغاية السعادة لاستضافة معرض (محبة النبي - صلى الله عليه وسلم - في لغة فن الخط العربي) كأول وجهة له في الخليج العربي والذي أقيم تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، وافتتحه الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة. هذا المعرض، والذي يحوي ترجمات كلاسيكية ومعاصرة لفن خط (الحلية الشريفة)، والمهدى لذكرى النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، يعتبر مشروعا مشتركا بين المتحف وبين محمد جابي. وهو لا يعتبر جامعا مميزا وقديرا لهذا النمط الخطي فحسب، وإنما هو أيضا يقدم دعمه وتشجيعه لفناني الخط العربي الذين حولوا اهتمامهم لإعادة إحياء هذا الفن الرائع. نحن ممتنون جدا للسيد جابي الذي منّ علينا بدعمه الكريم لهذا المعرض وأبدى أتم الاستعداد لمشاركتنا بأبرز اللوحات الخطية من مجموعته الخاصة هنا بالشارقة. لهذا المعرض لمحة خاصة مميزة، فهو يجمع بين الإنجازات الفنية والجمالية الرائعة وبين الروحانية والإخلاص الناتج من عمق إيماننا بديننا ورسولنا محمد (صلى الله عليه وسلم). وهو بذلك بمثابة تذكير لنا بضرورة وضع تركيزنا على إخلاصنا لهذا الدين بغض النظر عن التحديات التي نواجهها في حياتنا اليومية. إننا من خلال استضافتنا لهذا المعرض الفريد في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية، نؤكد على سياسة الدولة بتعظيم الإسلام والتزامها بتراث الإمارات الفني وحب الإنسانية».
من جانبه، ثمن جابي دور إدارة متاحف الشارقة وأشاد بالجهود المبذولة تجاه الفن ودورها الرائد في إعطاء صورة مشرفة وبارزة للحضارة العربية والإسلامية.
يخضع فن الحلية حاليا لإحياء منقطع النظير في تركيا وغيرها من الدول حيث يعمل أبرز فناني الخط المعاصرين على إعادة استكشاف نمطها الكلاسيكي أو الوصول إلى طرق مبتكرة تستوفي حقها ومكانتها. وفي مسعاهم هذا يلتقي الإيمان بالفن والمهارة وتتضح ثمرة المسعى في «الحلية الشريفة» التي صمموها والتي تفوق أهميتها صفتها الجمالية الراقية. ومبدعو هذه «الحلية الشريفة» هم الفنانون: عبد الرزاق قره قاش، وعبد الله غولوجه، وأحمد فارس رزق، وأمير جعفري، وجمعة محمد حمامر، وإحسان أحمدي، ونور عبد السلام الحلواني، وأيوب قوشجو، وفرحات كورلو، وفوزي كونوج، وكورفان بهليوان، وحبيب رمضانبور، وحسن جلبي، وحسين غوندور، وإبراهيم خليل إسلام، وجواد هارون، وكريم أربيلي، ولوند قرا دومان، ومحفوظ عبيدي، ومحمود رهبران، ومحمد جوادزاده، ومحمد علي ساعي، ومدحت توباج، ونور الله أوزديم، وبيمان سادات نجاد، ورامين مرآتي، وسعيد أبو ذراوغلو، وصاش جويك، وتحسين قورت. ومعظمهم من الخطاطين الشباب.
يقول محمد جابي لـ«الشرق الأوسط»: «لا بد من الإشادة بالجهود المبذولة تجاه الفن من قبل متاحف الشارقة ودورها الرائد في إعطاء صورة مشرفة وبارزة للحضارة العربية والإسلامية. وتجسد هذه اللوحات (الحلية الشريفة) المكانة العالية والمنزلة الرفيعة التي يتمتع بها النبي (صلى الله عليه وسلم) في عقول المسلمين في كل مكان وصلت إليه دعوته وأنارت طريق الهدى للبشرية في كل مكان. وقد أعطى المسلمون طيلة الحقب التاريخية الماضية لشخصية الرسول الاهتمام الكبير والحب العظيم ومجدوا صفاته الكاملة في كتب السيرة النبوية العطرة وفي كتب الشمائل النبوية المطهرة».
ولا بد هنا من الإشارة إلى كتابين هما: «الشمائل النبوية» للإمام الترمذي، وكتاب «الشفا بتعريف حقوق المصطفى» للقاضي عياض اليحصبي في هذا المجال. وهناك كثير من اللوحات مستوحاة من هذين الكتابين. ولهذه اللوحات صلة وطيدة بالخط الحجازي وهو الخط الأول الذي كتب به القرآن الكريم. وجاءت بعده العديد من الخطوط اليابسة واللينة التي تفرعت وتعددت وتطورت ليكتب بها المسلمون المصاحف الكريمة. ولو نظرنا إلى اللوحات الـ64 المعروضة في متحف الشارقة، يتبين لنا أن أجيالا من الخطاطين المسلمين المبدعين قاموا بتطوير أنواع الخطوط في مختلف العصور الإسلامية، بداية من عهد الخلفاء الراشدين والعهد الأموي مرورا بعظماء الخط في العصر العباسي (ابن مقلة، وابن البواب، وياقوت المستعصمي) وانتهاء برواد الخط في العهد العثماني، ومن بينهم كما ذكرنا آنفا الحافظ عثمان، الذي ورث أفضل التقاليد الخطية وأصول النسخ إلى مدارج الجمال والكمال، وأصبحت خطوطه في المصاحف التي كتبها من أجمل الخطوط التي كتبت بها القرآن الكريم على مر العصور وقل أن تضارعها خطوط في جمالياتها الفنية العالية والراقية. ويؤكد جابي، الذي يعود إليه الفضل في إقامة هذا المعرض وتشجيع الفنانين في خط الحلي النبوية، على أن الخطاط الحافظ عثمان هو الذي أخرج للعالم لوحة الحلية النبوية الشريفة التي نبعت من عظيم تقديره وحبه وإجلاله للرسول محمد (صلى الله عليه وسلم). وقسم هذا الخطاط لوحة «الحلية الشريفة» إلى عدة أقسام، ففي أعلى اللوحة يأتي في «المقام الأول» وفيه تكتب البسملة بخط الثلث أو المحقق، ثم تأتي الدائرة الوسطى التي تسمى «السرة» وهي محاطة برسم هلالي مذهب وفيها يكتب نص الحلية بخط النسخ، وبعد ذلك تأتي أسماء الخلفاء الراشدين الأربعة، حيث تحيط بـ«السرة» وتكتب بالثلث والنسخ وتحيط بها الزخارف النباتية ويتلو ذلك شريط بخط الثلث يحمل الآية القرآنية «وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين»، ثم يأتي القسم الأخير وفيه نص الحلية وقسم الدعاء وفي نهايته اسم الخطاط وتاريخ كتابة اللوحة. وعلى جانبي القسم الأخير يخصص مكانان بارزان للزخرفة النباتية المميزة.
ويزخر تاريخ فن الخط العربي بفنانين كبار رسخوا لهذا الفن وأبدعوا فيه، أمثال: محمود جلال الدين، ومحمد شفيق، ويحيى حلمي، وحسن رضا، وعبد القادر الشكري، ومحمد شوقي، وأحمد العراف، وعبد العزيز الرفاعي، وهاشم البغدادي، وغيرهم. ومن خلال إبداعات هؤلاء الفنانين وتراكم هذا الفن تأتي اللوحات المعروضة في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية. وتنوعت أساليب كتابة وإخراج الحلية النبوية من الناحية الفنية خلال القرون الثلاثة الماضية وأصبحت لوحة الحلية بهجة للمتذوق بفضل جماليات الخط وروعة التصميم وحلاوة الزخرفة الراقية والجميلة بأنواعها الكلاسيكية القديمة أو بأنواع المدارس الفنية مثل «الباروك» و«الركوكو» أو بأنواع الزخرفة الحديثة.
وقد أبدع الخطاطون من جميع أنحاء العالم في لوحة الحلية النبوية في السنوات العشر الأخيرة، وجاءت هذه الأعمال لتحيي تراثا فنيا إسلاميا عظيما، حيث يتبارى المبدعون في كل من تركيا وإيران وباكستان ودول الشرق الإسلامي. كما دخلت هذه الحليات الفنية الراقية إلى دور المزادات الفنية العالمية مثل مزادات «سوذبي» و«كرستي» و«بونهامز»، وغيرها.

السبت، 4 يناير، 2014

صورة: ‏للمعلومات : تحتوي مكتبة السائح على احدى اكبر و اقدم ارشيفات الكتب في مدينة طرابلس و نسخ نادرة لكتب و ترجمات تعود لاعوام قديمة .‏

مكتبة السائح إلى زوال





تم النشر بتاريخ 03/10/2012
مكتبة السائح إلى زوال - الأبنية الأثريَّة في طرابلس - تلفزيون mtv

▶ بعيداً من لغة العنف، طرابلس صورة حضارة وثقافة لعاصمة الشمال - YouTube

▶ بعيداً من لغة العنف، طرابلس صورة حضارة وثقافة لعاصمة الشمال - تقرير تلفزيون otv






بعيداً عن المحاور القتالية والاوضاع الامنية المضطربة في طرابلس، معلم صامت، اذا نُفِضَ عنه غبار الزمن، فغبار المعارك كفيل بطمس هويته. انها مكتبة السائح، مكتبةٌ قديمة اصرّ الاب ابراهيم سروج على المحافظة عليها. أهملها شكلا، وأغناها مضمونا حيث وصل فيها عدد الكتب الى حوالي 85000 كتاب. التجول بين دهاليز المكتبة أشبه برحلةٍ الى مغارةٍ تحتوي على كنزٍ لا يقدّر بثمن. قناطر وممرات ضيقة، تعبق برائحة كتب قديمة، وكأنك في زمن كبار الادباء والفلاسفة والعلماء. الاب سروج استغل كل زاويةٍ حتى بات يقول ممازحاً إن خطرها بات أشد من خطر مكتبة الجاحظ عليه. صورةٌ مشرقة لطرابلس ودعوةٌ الى العيش المشترك يطلقها الاب سروج، من اهم صرحٍ ثقافي في عاصمة الشمال.

    طرابلس اليوم

    طرابلس اليوم
    هذه نبذة عن مكتبة السائح التي تمّ إحراقها الليلة : ﻣﻜﺘﺒﺔ اﻟﺴﺎﺋﺢ، إﻧﻄﻠﻘﺖ ﻣﻦ أﺣﻀﺎن ﺣﺮﻛﺔ اﻟﺸﺒﯿﺒﺔ اﻷرﺛﻮذﻛﺴﯿﺔ ﺣﯿﺚ ﺗﺄﺳﺴﺖ ﻋﺎم 1970 وﻛﺎﻧﺖ ﺻﻐﯿﺮة اﻟﺤﺠﻢ ﺗﻘﺘﺼﺮ ﻋﻠﻰ ﻏﺮﻓﺔ واﺣﺪة. وﺑﻌﺪ ﺳﻨﯿﻦ ﻗﻠﯿﻠﺔ دﺧﻠﺖ ﻣﻐﺎﻣﺮة اﻟﻨﺸﺮ ﻓﺄﺻﺪرت ﻣﺎ ﯾﻘﺎرب اﻟﻜﺘﺐ اﻟﻌﺸﺮة. وﻓﻲ ﺗﻤﻮز 1980 ﺷﺮﻋﺖ ﺑﺈﺻﺪار اﻟﻤﻨﺸﻮرات اﻷرﺛﻮذﻛﺴﯿﺔ. وﻣﻨﺬ ﺗﻤﻮز ١٩٨١ ﺑﺪأت ﺑﺈﺻﺪار اﻟﻤﻨﺸﻮرات اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ، وﻣﻊ ﻣﻄﻠﻊ ﺳﻨﺔ 1982 ﻟﺤﻘﺘﮭﺎ بﻛّﺮاﺳﺎت اﻷورﺛﻮذﻛﺴﯿﺔ. وﺳﻨﺔ 1983 ﻗﺮر ﺛﻼﺛﺔ أﺷﺨﺎص ﺗﻄﻮﯾﺮ دار ﻋﻠﻤﮭﻢ، ﺑﻤﺎ ﺗﯿﺴﺮ ﻟﮭﻢ ﻣﻦ إﻣﻜﺎﻧﯿﺎت، ﻓﻜﺎن ﺳﻤﯿﺮ ﻣﺨﻮل، طﻮﻧﻲ ﺑﻮﻟﺲ، إﺑﺮاھﯿﻢ ﺳﺮوج، ﻣﻨﺎﺿﻠﻮن ﻓﻲ ﺳﺒﯿﻞ اﻟﻤﻜﺘﺒﺔ

    السبت، 21 ديسمبر، 2013

    «متحف التراث اللبناني».. مبادرة عائلية تعانق التاريخ,جريدة الشرق الأوسط

    «متحف التراث اللبناني».. مبادرة عائلية تعانق التاريخ,
    «متحف التراث اللبناني».. مبادرة عائلية تعانق التاريخ
    صرح يشهد على حقبات من صفحات لبنان القديمة
    جرن للماء يعود للحقبة الفينيقية
    غرفة نوم داود باشا وهي مصنوعة من الحرير وخيوط الذهب
    مجموعة من التماثيل تعود إلى الحقبة الفينيقية
    بيروت: مازن مجوز
    «متحـف التراث اللبناني» الذي يعد صرحا ثـقافيا ومرجعا تاريخيا، يضم في قاعاته تراثا قيما جمعه الشيخ سمعان خازن الإهدني ومن بعده ابنه وحفيده، يهدف إلى إبراز وجه لبنان الحضاري للمقيمين والمغتربين والسياح. داخل أرجاء هذا الصرح، يتعرف الزائر على حقبات لبنان التاريخية، والحضارات التي تعاقبت عليه وفي المنطقة المجاورة، والتي تبدأ مع الفينيقيين لتصل إلى يومنا، من خلال مجموعات غنية وفريدة. يحتار الزائر في أي محطة من محطات المتحف الكثيرة سيتوقف، بدءا من المكتبة النادرة، مرورا بالمحفوظات القيمة والوثائق التاريخية المهمة، وصولا إلى لوحات فنية ومجموعة كبيرة من الثياب والأسلحة والوثائق الخاصة بـ«يوسف بك كرم» (أحد أبرز الزعماء الوطنيين، وأحد شيوخ شباب بلدة إهدن، تصدى للأتراك وتعرض للنفي إلى الجزائر عام 1867).
    ويقول الشيخ سيمون الخازن، الأمين العام للمتحف، في حديث لـ«الشرق الأوسط» التي التقته داخل أنحاء المتحف: «نجحنا في إضافة مجموعة كبيرة من الآثار التي تتنوع بين الحقبة الفينيقية والرومانية والبيزنطية والإسلامية وغيرها... ونحن نفتخر بإدخال المتحف في منهج الدراسة الأكاديمية. وقد صنفت وزارتا السياحة والثقافة هذا الصرح كمركز ثقافي سياحي تراثي من الدرجة الأولى، وذلك في تاريخ 18 يوليو (تموز) 2003».
    تبلورت فكرة إنشاء المتحف، الكائن في بلدة المنصورية، بعد جهود مضنية بذلتها «مؤسسة سمعان خازن الإهدني» لجمع العدد الأكبر من المخطوطات والوثائق والأثريات التي كانت - ولا تزال - تشكل تراثا وطنيا وتاريخيا عريقا.
    ويضيف: «تقدر مساحة المتحف بـ1500م، وهو أصبح معلما تاريخيا يعتد به بفضل مجموعة من الأشخاص الذين يعون أهمية التراث وجمعه وحمايته من الاندثار».
    وبشكل مدروس ومنمق، نجح هؤلاء، وعلى مدى سنوات طوال، في تجميع الموجودات حتى بات يضم اليوم 14 صالة، لعل أبرزها خمس صالات رئيسة اختصرت عمرا غنيا بالشواهد التاريخية التي عصفت بلبنان.
    ففي الصالة الأولى مجموعة من الأباريق والأواني والأوعية والفوانيس والغلايين الفخارية التي تعود للحقبة الفينيقية (1300 إلى 330 ق. م)، لكن يبقى الأميز في الصالة الخزائن المنمقة التي تحوي تماثيل آلهة الخصب والنظارات الأولى التي استعملت لحماية العيون أثناء صناعة المجوهرات، إضافة إلى مجموعة من الزجاج الملون المنفوخ وخناجر وعدة طبيب الأسنان التي تشبه إلى حد بعيد تلك التي تستعمل اليوم.
    أما الصالة الثانية، فخصصت للحقبة الرومانية (64 ق.م إلى 330م)، حيث ضمت مجموعة من الأدوات المنزلية الفخارية وغلايين وخواتم من البرونز، وأهم ما يستوقف الزائر فيها هو ما يعرف بـ«بكاية» وهي فخارية صغيرة مخصصة لتعبئة دموع المرأة وقت البكاء.
    في المقابل، تتوزع مقتنيات القرن التاسع عشر على رفوف وداخل خزائن الصالة الثالثة وأبرز ما فيها مجموعة فريدة من المجوهرات والحلي المصنوعة من الفضة المزخرفة يأيادي الصاغة الماهرين وهي في غالبيتها زينة للسيدات الأنيقات والثريات بينما كان يستعمل قسم منها لزينة أحصنة القادة والأمراء والأعيان.
    وتزدان الصالة الرابعة بالحقبة الإسلامية (عام 631م)، حيث تحتوي على مطاحن وأحجار ورؤوس عواميد مدفنية ولوحات خزفية ونوافذ وأقواس وزخرفات الأرابيسك، إضافة إلى نماذج من الخط العربي الجميل (الكوفي، الرقعي، والريحاني...) الذي كان يزين جدران البيوت والقصور، فضلا عن لوحات من الفن الشعبي تحوي آيات قرآنية مختلفة.
    أما الصالة المحاذية، ففيها إضاءة على الحقبة العثمانية، حيث تتربع مجموعة مميزة من المجوهرات والحلي الفضية التي كانت تتزين بها السيدات الأنيقات، وفي أرجائها تبرز غرفة المتصرف العثماني داود باشا من الحرير المطرز بخيوط ذهبية، وغرفة جلوس خشبية خاصة لاستقبال الضيوف.
    وردا على سؤال يجيب الخازن: «لكل زاوية حكاية من التاريخ، يقوم الفريق المختص بشرحها لضيوف المتحف بمحبة وثقة».
    ولعل ما يؤكد هذا الكلام وجود صالات خاصة بأهم أعلام لبنان وقادته الوطنيين الذين تركوا بصمات مضيئة في تاريخ لبنان القديم، فنجد صالة من المتحف خصصت ليوسف بك كرم (1832 – 1889)، وتعرف محتوياتها بالقائد الوطني وبحياته وبمسيرته والمعارك التي خاضها.. وصولا إلى طروحاته فيما خص إنشاء حلف يضم الأقطار العربية ويوحد قواها. كما عرضت فيها أسلحته ولباسه الرسمي والفروسي.
    أما في الجناح الآخر، فنجد مكتبة الشيخ سمعان الخازن الإهدني (1898 - 1973)، وفيها مكتبه الخاص وثوبه القضائي، إلى جانب الأوسمة التي حازها؛ ومن بينها وسام الاستحقاق الفرنسي من رتبة فارس (1951)، ووسام الاستحقاق اللبناني من الدرجة الأولى (1955)، وعنه يقول الخازن إنه: «بدأ حياته المهنية أستاذا. ومن أهم طلابه، رئيس الجمهورية الراحل سليمان فرنجية».
    ومنها، ننتقل إلى جناح جواد بولس الذي كان نقيبا للمحامين ونائبا ووزيرا، ترك إرثا ثقافيا مهما، حيث نلتقي كتبه ومؤلفاته القيمة.
    وفي جولة على أرجاء المتحف، يلفت الانتباه صور البطريرك أنطوان عريضة ورسومات زيتية متنوعة لكبار الفنانين، إضافة إلى مجموعة من أدوات الفلاح الزراعية، من: محراث، رفش، منجل.. والعدة الصناعية مثل منشار الحديد والخشب... وأدوات المنزل اليومية كالمقالي وغيرها. وتسعى مؤسسة سمعان الخازن الإهدني لتأسيس جمعية «أصدقاء المتحف» من أهل العلم والثقافة، علها تتضافر الجهود لاستكمال هذا العمل ولضمان استمراريته.

    الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

    المغارة مفخخة ومكدسة بالذهب.. هذا الكنز موجود في الأردن.. بالصور والتفاصيل- تصوير نيوز

    المغارة مفخخة ومكدسة بالذهب.. هذا الكنز موجود في الأردن.. بالصور والتفاصيل

    • الثلاثاء, تشرين1 01 2013

    تصوير نيوز- صائد كنوز فرنسي من أصل جزائري يدعي عثوره لقبر وكنوز الإسكندر المقدوني في الأردن في محاضرة ألقاها في معهد العالم العربي بباريس.

    وأمام الضيوف عرض صائد الكنوز صور لا تصدق للتماثيل والقطع الذهبية والأحجار الكريمة التي تحيط بالقبر.

    ويقول ضيف الله أن الموقع يقع في منطقة جبلية لم يحددها والكنز يحتوى على كميات ضخمة من الذهب وتماثيل ذهبية لقطيع كامل وأحواض من الذهب مرصعة بالياقوت بالإضافة لتوابيت كل من الإسكندر وبطليموس وكليوباترا ومارك أنطونيوس مما يوحي أن الرومان هم من نقلوا تلك كل الكنوز والتوابيت من الإسكندرية إلى هناك.

    ويقول إنه اكتشف ما أسماه بنك بطليموس وهو مغارة ذات دهاليز متعددة ومفخخة ويؤكد أن الموقع كان معروفا ومحروسا من منظمة سرية لم يسمّها.

    يقول إن الدهاليز والدروج المفخخة تمتد عشرات الأمتار إلى صالتين كبيرتين مكدسة بالذهب في أحدها يوجد تابوت الإسكندر و 18 تابوتا آخر لعلية القوم من بينهم الثلاثة المذكورين. ويقول إنه أخبر جهات رسمية بمكان الكنز على أن يكشفه للإنسانية حين يحين الوقت المناسب.


    201310194510957.jpg

    2013101947510.jpg


    201310194628383.jpg

    42810_1_1380605402.jpg

    201310194330666.jpg

    المسجد النبوي الشريف - جولة إفتراضية ثلاثية الأبعاد

    About This Blog

    Labels